عاجل

عاجل

مخاض عسير في بروكسل من أجل موقف أوروبي موحد حول ليبيا

تقرأ الآن:

مخاض عسير في بروكسل من أجل موقف أوروبي موحد حول ليبيا

حجم النص Aa Aa

القادة الأوروبيون يتباحثون في بروكسيل من أجل التوصل إلى اتخاذ موقف موحَّد حول الإستراتيجية الواجب اعتمادها في ليبيا.

باريس ولندن تحاولان إقناع بقية الدول الأعضاء في الاتحاد بضرورة توجيهِ ضربة عسكرية دقيقة ضد القدرات الجوية لكتائب العقيد القذافي والاعترافِ بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي مثلما اعترف به ساركوزي الخميس إثر استقباله مبعوثي السلطة الانتقالية.

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي صرّح قائلا:

“بريطانيون وفرنسيون تباحثنا حول جاهزيتنا بشرط أن تتمناها الأمم المتحدة وتقبلها الجامعة العربية وأن ترغبَ فيها السلطات الليبية (الانتقالية)، التي نتمنى أن يتمَّ الاعتراف بها، بُغيةَ القيام بضربات دقيقة دفاعية بحتة”.

خطة التدخل التي يدعو إليها ساركوزي منذ أيام لا تحظى بالإجماع بسبب تضارب المصالح بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التي دعت إحداها إلى تجنب أيِّ “خطوة مسرحية” في هذا المجال.

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون يدعو من جهته إلى تحول إستراتيجي في التعاطي مع العالم العربي على ضوء التحولات التي يمر بها. فقال:

“حان الوقت لأوروبا لأن تقول إن ما فعلناه في السابق لم يكن دائما ناجحا. الآن علينا أن نمد أيدينا إلى هذه البلدان، وأن نعرض عليها شراكة جديدة وأن نفتح لها أسواقنا”.

قمة الاتحاد الأوروبي يُنتظر أن تخرج بإستراتيجية جديدة في التعاطي مع المنطقة العربية أُطلق عليها “شراكة من أجل الديمقراطية والرخاء المتقاسَم” تُحدث القطيعة مع السياسات الأوروبية التقليدية القائمة على دعم الأنظمة المستبدة على حساب الشعوب.