عاجل

عديد الأشخاص تم اجلاؤهم من محافظة فوكوشيما خضعوا لفحوصات بهدف التعرف على مدى تعرضهم لخطر الاشعاع النووي، وذلك بعد الزلزال الذي ضرب البلاد وأدى الى الاضرار بمفاعلين نوويين في منشأة ساحلية لتوليد الطاقة.

وفي مدينة كورياما التي لجأ اليها الناس تحاول السلطات التخفيض من عدد المعرضين المحتملين لمستويات عالية من الاشعاعات.

مدرس ياباني

قد يكون المكان الذي أعمل فيه تعرض الى اشعاعات نووية، لذلك جئت الى هنا لأقوم بالفحص وأتعرف على ما يتوجب علي فعله”

وكان انفجار وقع في الوحدة الأولى لإحدى المفاعلات النووية الثلاثة في فوكوشيما ما أدى الى انهيار جدرانها وذلك بعد أن فشلت جهود المختصين في تفعيل نظام التبريد للابقاء على قضبان الوقود النووي تعمل بشكل سليم، لكن المسؤولين يخشون الآن من احتمال وقوع انصهار جزئي في وحدة ثالثة من المفاعلات.