عاجل

تقرأ الآن:

اليابان تبدأ اختبار إمكانية تعرض سكانها لإشعاع نووي


اليابان

اليابان تبدأ اختبار إمكانية تعرض سكانها لإشعاع نووي

السلطات الطبية اليابانية تبدأ بقياس درجات حرارة سكان المدن القريبة من مفاعلاتها النووية المتضررة،مخافة تأثرههم بالتسريبات المشعة.

يفحص عمال يرتدون أقنعة بيضاء وملابس واقية آلاف الاشخاص لمعرفة مدى تعرضهم للاشعاع المتسرب من محطة نووية.

الإجراء يأتي بعد يومين من اغراق زلزال مدمر وأمواج مد عاتية الساحل الواقع شمال شرق اليابان ليقتل المئات ويجبر عشرات الالاف على الفرار من منازلهم،حيث تلاقي اليابان صعوبة في استيعاب مدى احدى اسوأ كوارثها.

و أعلنت حالة الطوارئ في محطة نووية ثانية تضررت جراء الزلزال الذي ضرب اليابان، اثر تسجيل مستوى مرتفع من النشاط الاشعاعي فيها.

و مع وقوع انفجار في المفاعل الاول من المحطة النووية الاولى في فوكوشيما،تخشى السلطات حدوث انفجار مشابه في باقي المفاعلات و بدأت الإستعداد لتبعات ذلك.

و وقع الانفجار في المفاعل الاول في محطة فوكوشيما النووية بشمال شرق البلاد بعد تعطل نظام التبريد، ما ادى الى انهيار قسم من المبنى الموجود فيه المفاعل.

و حذرت الحكومة اليابانية من مخاطر وقوع انفجار جديد في محطة فوكوشيما رقم 1 بسبب تراكم الهيدروجين.

طوكيو أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أيضا أن عمليات خفض الضغط في المفاعل رقم 3 في محطة فوكوشيما النووية رقم 1 قد انطلقت.