عاجل

تقرأ الآن:

سكان المناطق المنكوبة في اليابان يحاولون تأمين حاجياتهم الأساسية


اليابان

سكان المناطق المنكوبة في اليابان يحاولون تأمين حاجياتهم الأساسية

نتيجة الدمار الذي ألحقه الزلزال والمد البحري بمناطق كثيرة من شمال شرقي اليابان مثل مدينة سنداي أضحى السكان يعانون نقصا كبيرا في الحاجيات الأساسية.

ناوتو كان – رئيس الوزراء الياباني

“هذه أقسى وأصعب أزمة تعرفها اليابان منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، أنا متأكد من اتحاد الشعب الياباني لمجابهة هذه الأزمة…من المحتمل أن تشكو منطقة ما من نقص في امدادات الطاقة. وسيؤثر ذلك في حياة الناس وفي الانشطة الاقتصادية وهذا ما ينبغي أن نتجنبه، لذلك طلبت من شركة الطاقة الكهربائية اليابانية قطعا متعمدا في منطقة طوكيو”

أمام محلات تجارية اصفت الناس في طوابير طويلة لشراء ما يلزم من المواد الغذائية والشموع أيضا بعد أن تأكدت امكانية انقطاع التيار الكهربائي.

مواطنة ياباني

“لا نعلم اذا سيتم تزويدنا بالطاقة هذه الليلة لذلك أتينا هنا لشراء الشموع”

كذلك اعرب السكان في مدينة كورياما عن قلقهم من النقص في المياه والغذاء خلال الايام القادمة فيما بدات الرفوف داخل المغازات شبه خالية تقريبا.

سائق تاكسي ياباني

“قطعت عنا المياه لكن “سيكوغاوا” منطقة ريفية صغيرة وهناك آبار طبيعية، نقوم بتصفية مياهها وغليها ثم نستعملها”

اليابانيون يقرون بأنهم يمرون بفترة جد صعبة بعد الكارثة الطبيعية لكنهم يتحملون مشقتها بحسب بصبر شديد ودون ارتباك رغم نقص ملحوظ لمواد أساسية.