عاجل

 
اليابانيون يبحثون عن ذويهم على الأرض ومن خلال جميع الوسائل الممكنة غداة الزلزال العنيف الذي تلاه تسونامي مدمر.
 
السلطات أكدت العثور على ألف جثة جديدة في بلدة أوناجاوا في مقاطعة مياجي كما أنّ
حصيلة الزلزال وموجات المد البحري ارتفعت إلى عشرات الآلاف من المفقودين.
 

غداة الزلزال العنيف الذي تلاه تسونامي مدمر.
 
السلطات أكدت العثور على ألف جثة جديدة في بلدة أوناجاوا في مقاطعة مياجي كما أنّ
حصيلة الزلزال وموجات المد البحري ارتفعت إلى عشرات الآلاف من المفقودين.
 
 تادشي مورينو من سكان منطقة ناتوري يقول:“أنا أبحث عن شقيقتي التي اختفت عن الأنظار منذ ثلاثة أيام ولا أملك أية معلومة عنها أنا حقا لا أصدق ما حدث.“ 
 
فرق البحث والإنقاذ تواصل عمليات انتشال جثث ضحايا الزلزال والمد البحري المدمر الذي أودى بحياة نحو 10 آلاف قتيل على الأقل.
 
تشيشيدو أتشوشي البالغ من العمر ثلاثين عاما وأحد الناجين من المد البحري يقول:“لقد فقدت أقاربي وأصدقائي بعد التسونامي الذي حطم القرية بأكملها وجرف  معه كل ما وجد في طريقه.”
 
الزلزال المدمر الذي ضرب الأرخبيل الجمعة تسبب في دمار وخراب المناطق الشمالية الشرقية لليابان.
 “السلطات المحلية تتجاهلنا أساساً ويطلبون منّا القيام بالتنظيف بأنفسنا، لا أحد يأتي هنا، يأتون فقط من أجل إلتقاط الصور”.
 
سواحل اليابان تحولت إلى خراب بعد سابع أقوى زلزال في التاريخ يؤدي إلى مقتل أكثر من عشرة الاف شخص. 
 
 

“السلطات المحلية تتجاهلنا أساساً ويطلبون منّا القيام بالتنظيف بأنفسنا، لا أحد يأتي هنا، يأتون فقط من أجل إلتقاط الصور”.
 
سواحل اليابان تحولت إلى خراب بعد سابع أقوى زلزال في التاريخ يؤدي إلى مقتل أكثر من عشرة الاف شخص.