عاجل

تقرأ الآن:

غراهام شايف مواطن نيوزلندي يعيش في فوكوشيما يقرب لقناة يورونيوز الأجواء هناك


اليابان

غراهام شايف مواطن نيوزلندي يعيش في فوكوشيما يقرب لقناة يورونيوز الأجواء هناك

قلق وهم وثقة في نفس الوقت وحالة من الترقب والانتظار ففي أي حالة نفسية يعيش الان السكان المحليون والأجانب في مدينة فوكوشيما.

غراهام شاف مواطن نيوزيلندي يعيش هناك يجيب على تساؤلات يورونيوز.

يورونيوز:ماهي حالة الأصدقاء والجيران والمقربون منك في ماذا يفكرون ماذا يقولون وعن ماذا يتحدثون؟

غراهام شايف:الأصدقاء الأجانب غادروا مدينة فوكوشيما في اتجاه الغرب الى الجانب الاخر من البلاد الى أماكن ليست بعيدة من هنا.

عدد قليل فقط من الشعب الياباني غادروا المنطقة ربما بسبب ايمانهم القوي بالقضاء والقدر وربما له علاقة بثقتهم بالحكومة.

لم أسمع على الاطلاق عن أي أن ياباني غادر المنطقة ليس هناك أي أمر باجلاء من مدينة فوكوشيما على العموم هم لايزالون هناك ويقومون بتخزين المؤونة والامدادات.

فيما يتعلق بالمحلات التجارية لقد انتظرنا حوالي ساعة ونصف الساعة لولوجها و الدخول اليها وعندما دخلنا قمنا بشراء أغراض كثيرة وخرجنا بكميات هائلة من المواد الغذائية لكن المشكلة المطروحة هنا هي الحصول على البنزين اذ من الصعب الحصول عليه ولا يمكننا شراء أكثر من 15 يورو.

يورونيوز: لماذا لازلت هنا غراهام؟

غراهام شايف:النقل هو المشكلة الحقيقية هنا فوسائل النقل غير متوفرة لذلك فمن الصعب علينا التنقل ولكن اذا فاجأة سحابة مشعة حسنا سنصعد السيارات ونرحل عن هنا بسرعة وفورا.نقص البنزين هنا يعتبر عاملا قويا جدا ولا نستطيع حقا أن نقول حسنا سنغادر المنطقة بحوالي 800 كيلومتر. يورونيوز:الحياة في فوكوشيما عادت الى طبيعتها؟ غراهام شايف:أنا لست مطمئنا ويمكن القول أنني أصبحت عصبيا بعد الهزات الارتدادية المتثالية التي ضربت أمس فخلال نصف ساعة شهدنا عشرات الهزات المنزل كان يتحرك ويهتز بشكل لا يصدق وكأن قلبي انتقل الى حلقي لقد كنت قلقا للغاية والجيران بدورهم كانوا خائفيين فعندما تمر شاحنة يهتز البيت من جديد انها صدمة قوية والناس قلقون جدا.