عاجل

هكذا بدا المشهد في مدينة أجدابيا لحظات قبل قصفها من قبل طيران قوات القذافي. المدينة تستعدّ تستعد لهجوم محتمل تشنه قوات معمر القذافي التي تتقدم باتجاه عاصمة الثوار بنغازي، في حين أغلقت محلات المدينة أبوابها و شلت الحركة فيها.

التقدم السريع لقوات القذافي في بلدتي السدر وراس لانوف وصولا الى البريقة أثار التوتر في مختلف أنحاء المنطقة بما فيها طبرق.

مستشفى أجدابيا الذي استقبل مئات الثوار الذين أصيبوا في معركة البريقة بين قوات القذافي و المعارضة المسلحة،يستعد لوصول أفواج أخرى من الضحايا في حال تقدمت القوات الحكومية نحو المدينة.

وقد تصبح بنغازي معقل الثوار الواقعة على مسافة 160 كلم شمال اجدابيا معرضة للخطر بعد ان استعادت القوات الحكومية مدنا عدة من الثوار خصوصا البريقة التي تعرضت لقصف مدفعي وغارات جوية.

و يخشى الثوار أن يتبخر حلمهم في طرد القذافي من الحكم.