عاجل

تقرأ الآن:

رونو تعتذر لمسؤوليها الثلاثة المتهمين بالتجسس الصناعي


مال وأعمال

رونو تعتذر لمسؤوليها الثلاثة المتهمين بالتجسس الصناعي

وصلت التحقيقات في قضية رونو المتعلقة بالتجسس الصناعي إلى طريق مسدود بعد أن تبين للمحققين عدم وجود أي أدلة على تورط ثلاثة من مسؤولي المجموعة الفرنسية في بيع معلومات صناعية حساسة إلى جهة أجنبية.

قال المدير العام لرونو، كارلوس غون: “لقد ضللت، وضللنا، وبعد الخلاصة التي سمعناها من النائب العام في باريس، يظهر أننا ضللنا جميعا”.

إدارة رونو قدمت اعتذارها للمسؤولين الثلاثة الذين يتوقع أن يحصلوا على تعويضات مالية كبيرة لتأثير التهم على سمعتهم وعملهم.

قال تيبو دو مونبريال، محامي “ماتيو تينينبوم” أحد المتهمين الثلاثة: “سنرى الآن إذا كان لدينا مع شركة رونو نفس التقييم لما حدث وتأثيره على موكلي السيد تيننبوم في المجال المهني والمجال الشخصي والمجال الصحي أيضا، في الشهور الثلاث المرعبة الماضية”.

نهاية التحقيقات أفضت أيضا إلى اعتقال أحد مسؤولي الفرع الأمني في شركة رونو، فيما تتعالى الأصوات المطالبة باستقالة مساعد المدير التنفيذي باتريك بيلاتا.