عاجل

منذ اندلاع انتفاضة الغضب ضد نظام معمر القذافي في ليبيا،تحول مطار طرابلس الدولي إلى ما يشبه مخيما للاجئين بالنسبة لآلاف العمال الذين يرغبون بالفرار من البلاد هربا من العنف.
 
بعض هؤلاء ينتظر ساعة المغادرة منذ أسابيع عدة، المهاجرون يتحسرون على عدم اهتمام حكومات بلدانهم بأوضاعهم و لا بمصيرهم.
 
الحكومة الليبية في طرابلس توزع يوميا مساعدات غذائية عليهم،غير أن كمية كبيرة من هذه المساعدات يجهل مصيرها أو تباع خفية في عين المكان.
 
أغلب هؤلاء المهاجرين ينحدرون من النيجر و غانا،و بينهم مهاجرون عرب و من آسيا أيضا.
 
يوجد ما لا يقل عن عشرة آلاف مهاجر في مطار طرابلس ،جلهم يتحسر على مغادرته البلاد كرها بسبب تردي الوضع الأمني،انتظار و خوف و ترقب و انتظار..و معاناة تنعكس على ملامحهم