عاجل

آيرلندا تصر على رفض المقاييس الضريبية الأوروبية التي تقترحها بروكسيل كنظام جبائي مشترك بين جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الاوروبي.

المفوض الأوروبي لشؤون الضرائب يطمئن بأن هذه المقاييس اختيارية ولن تُفرَض على أي شركة من الشركات.

المفوَّض الأوروبي لشؤون الضرائب آلغيرداس سِميتا أوضح قائلا:

“نظام الـ: “سي سي سي تي بي” (الجبائي) يشمل كل الشركات مهما كانت أحجامها، علماً أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تشكل العمود الفقري للاقتصاد الأوروبي. وسيكون هذا النظام اختياريا بمعنى أن الشركات ستختار بنفسها الانضواء تحت هذا النظام أو البقاء ضمن النظام الوطني”.

باريس وبرلين مارسا ضغوطا على رئيس الحكومة الإيرلندية الجديد إيندا كيني خلال قمة الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي من أجل أن يُكيف نظامَه الضريبي مع المقاييس الأوروبية. مما يفرض عليه رفع الضريبة على المؤسسات إلى أعلى من مستواها الحالي المُقَدر بـ: 12 بالمائة والذي يُعد الأدنى أوروبيا. غير أن أيَّ زيادة في هذه الضريبة قد لا تسمح بتعافي آيرلندا من أزمتها المالية المعقدة.

ممثلة الكونفيدرالية الآيرلندية لأرباب العمل هايدي لوفيد:

“نعرف من خلال اتصالاتنا مع الشركات أن هناك شيء واحدٌ تحبه الشركات عندما يتعلق الأمر بالضرائب المفروضة عليها وهو معرفة كيفية سير النظام الجبائي. الشركات تفضل أن يكون بسيطا وشفافا ومستقرا. لكننا لا نتصور أن النظام سيبقى كما هو الآن، فضلا عن أن هناك العديد من الأشياء تتحرك والجميع يحاول جاهدا أن يفهمها”.

بالنسبة للآيرلنديين، زيادة الضريبة على المؤسسات قد تقوض كل الخطة الوطنية للانعاش الاقتصادي التي تعتمد على الاستثمارات الدولية التي اختارت بلادهم للاستفادة من الضرائب المنخفضة,