عاجل

قرن ونصف على توحيد إيطاليا

تقرأ الآن:

قرن ونصف على توحيد إيطاليا

حجم النص Aa Aa

قرن ونصف القرن مرت على الوحدة الإيطالية. حيث احتفلت ايطاليا بذكرى مرور مئة وخمسين سنة على توحيدها وسط نزعات إنفصالية في شمال البلاد. الرئيس اليطالي أكد في المناسبة أن ايطاليا لو بقيت مقسمة لثماني دول، كما كانت، لجرفها التاريخ ولما كانت حاضرة على الخارطة الأوروبية. الإحتفال كان مناسبة لحمل أعلام إيطالية طغت على كل مراسم الإحتفال. غير أن البعض عبر عن امتعاضه من ضآلة هذه الأعلام.

في الطريق إلى هنا، رأيت الكثير من المباني، من دون أي علم لإيطاليا، ولكن عندما تلعب ايطاليا كرة القدم نرى المباني مليئة بالأعلام علينا ان نشعر أكثر بأهمية هذا الحدث، فنحن ايطاليين.

ولكن إذا كان الإيطاليون يجدون صعوبة في بعض الأحيان بالاحتفال ببذكرى قرن ونصف على وحدتهم، بعض المهاجرين وجدوا سهولة أكثر في المشاركة كهذا التونسي عندما سئل عن مشاركته في الإحتفال أكد أن السبب هو أنه يعيش في ايطاليا.

وكان لرئيس وزراء سردينيا كافور دورٌ أساسي في توحيد إيطاليا ففي 17 من آذار مارس 1861، أعلن البرلمان فيكتور عمانويل الثاني ملكًا على إيطاليا. وبعدها بعشرة أيام أعلنت روما عاصمة لإيطاليا، رغم أنها لم تكن حينها حتى ضمن الدولة الجديدة.