عاجل

تقرأ الآن:

الحكومة الفرنسية تنتظر نتائج التحقيقات في قضية التجسس الصناعي


مال وأعمال

الحكومة الفرنسية تنتظر نتائج التحقيقات في قضية التجسس الصناعي

الحكومة الفرنسية ستراقب إدارة مصنع السيارات رونو عن كثب لتضمن اتخاذها إجراءات تأديبية ضد المسؤولين عن فضيحة التجسس الصناعي التي انتهت بإعلان براءة ثلاثة من مسؤولي الشركة لعدم وجود الأدلة.

هذا ما جاء في البيان الذي أصدره كل من وزيرة الاقتصاد كريستين لاغارد ووزير الصناعة إيريك بيسون بعد لقاء جمعهما بالمدير العام لرونو كارلوس غون، عقد بناء على طلب الحكومة التي تمتلك خمسة عشر بالمئة من رأسمال رونو للتعرف على الأخطاء التي أدت لتفجر الفضيحة.

البيان أكد أيضا أن الحكومة ستراقب إستراتيجية رونو وخاصة في ما يتعلق بالاستثمار في الإنتاج المكثف للسيارات الكهربائية بمصانع الشركة في فرنسا.