عاجل

تقرأ الآن:

مدير وكالة الطاقة الذرية ليورونيوز: "لاداع للقلق"


اليابان

مدير وكالة الطاقة الذرية ليورونيوز: "لاداع للقلق"

تخوف عالمي من خطر مايحدث في المفاعلات النووية في فوكوشيما

السلطات اليابانية والشركة المشغلة للمفاعلات تعمل على ايجاد حل للازمة.

من باريس ينضم لويس اتشافاري، المدير العام لوكالة الطاقة النووية.

يورورنيوز:
السيد اتشافاري، أكدت وكالة الطاقة النووية أن محطات المفاعل النووي رقم 1 و2 و3 في فوكوشيما تواجه خطر الانصهار ماذا يعني ذلك بالتحديد؟

لويس اتشافاري : “هذا يعني أن درجات الحرارة التي وصلت اليها المفاعلات مرتفعة جدا، ما ادى الى بدء ذوبان قضبان الوقود. هنالك مشكلة حقيقة في القضبان ونحن نخشى من زيادة ارتفاع الحرارة حيث تزداد الاشعاعات المنبعثة والمشكلة ان عملية التبريد للقضبان غير كافية”. يورونيوز : هذا يعني ارتفاع التأثر الاشعاعي ؟ لويس اتشافاري : “ نعم ، لأن ارتفاع درجة الحرارة والوقود يمكن ان تؤدي إلى انخفاض أكثر من نواتج الانشطار و بالتالي الاشعاع المنبعث هو أكبر. ثم يجب أن نضمن أن تستمر عملية التبريد وهي الاهم في هذه المرحلة”.

يورونيوز:
هذا ما يمكن ان يسبب الانفجار؟

لويساتشافاري : “ لا، لا على الإطلاق، لا يمكن ان يسبب الانفجار، بجب الاخذ بعين الاعتبار كمثال مخالف لحادثة تشرنوبيل. في مفاعلات فوكوشيما كان هناك نظام للسلامة ضد الزلزال في المفاعل وهي قضبان للتحكم توقف عمل قضبان الوقود.

وفي هذه الحالة لايمكن ان ينتج اي انفجار ناجم عن رد فعل غير منضبط “.

يورونيوز :

“وإذا فشلنا في تبريد المفاعل بالماء، هل تعتقد أن وسائل أخرى مثل تيبكو ستوقف عمل المفاعل ؟”

لويس اتشافاري :
“اعتقد ان المياه وغيرها من المنتجات مثل حمض البوريك هامة للحد من الأضرار المحتملة لارتفاع درجة حرارة قضبان الوقود، ولكن من الصعب العثور على حل ما عدا توفير المياه.

مؤخرا نحاول استعادة الكهرباء من خارج المصنع، وهذا يستلزم استخدام الكثير من دوائر التبريد للمحطة وهذا يمكن أن يساعد بشكل كبير للعودة إلى وضعها الطبيعي على الموقع. شيئان مطلوبان هما الكهرباء والماء”.

يورونيوز :
“هل ترون ان هناك سبب للقلق، مثلا من وصول سحابة مشعة إلى البلدان الآسيوية الأخرى أو الى أميركا أو أوروبا؟”

لويس اتشافاريا :
“لا أعتقد فالمسافات كبيرة بين تلك البلدان واليابان، غير أن النشاط عبر تلك المسافات سيفقد جزءا منه، اي ما سيصل لنصف الكرة الارضية الشمالي هو شيء لا يذكر من الاشعاع. المناطق المتاثرة بشكل كبير هي المناطق المحيطة بالمفاعل في اليابان لذلك أرى ان لا داع للقلق من قبل الدول الاخرى “.

يورونيوز :
“ سيد اتشافاري بالنسبة للمختصين في المفاعلات النووية ماهو الدرس الذي تعلمتونه من هذه الحادثة، باعتبارك اختصاصيا بهذا المجال؟”.

لويس اتشافاري :
“من الصعب شرح ذلك. باختصار اولا يجب علينا التأكد ما إذا كانت جميع محطات الطاقة النووية على استعداد جيد من حيث تصميمها للتعامل مع الزلازل وأمواج المد، ونحن أيضا نعمل على تحليل عميق للاثار المترتبة على كارثة تسونامي أي لماذا كان هناك اضرار هائلة في تلك المرافق، وتوفير ميزات الأمان الإضافية التي يمكن أن تجنب مثل هذه الحالات. ويجب علينا أيضا أن نعيد النظر في طريقة عمل المفاعلات النووية في حالات الطوارئ .

اي أنظمة التبريد، وانفجارات الهدروجين والحرائق، وأخيرا تدخلات الحماية من الإشعاع في المناطق الملوثة هذه كلها دروس تعلمنا منها وسوف نطبق معايير سلامة جديدة على المفاعلات في المحطات النووية في العالم ونحن بالفعل بدأنا بتنظيم هذه العمليات التي ستطبق قريبا.”

يورونيوز :
“لويس اتشافاري مدير وكالة الطاقة الذرية شكرا جزيلا لك .”