عاجل

تقرأ الآن:

حوار مع نيك كليغ عن الموقف البريطاني من الأزمة الليبية


العالم

حوار مع نيك كليغ عن الموقف البريطاني من الأزمة الليبية

يورونيوز تحاور السيد نيك كليج نائب رئيس الوزراء البريطاني عن موقف بلاده من قرار الأمم المتحدة الخاص بليبيا وعن الإجراءات المنتظر أن تساهم بها من أجل تنفيذه
 
 
 
علی شیخ الاسلامی، يورونيوز: هل الحكومة البريطانية راضية عن تعهد نظام القذافي بوقف إطلاق النار؟
 
 
نيك كليج : من الصعب جدا – للأمانة – القول ماذا يحدث بالضبط على أرض الواقع، هناك بعض الأدلة في الوقت الحالي على استمراره في مهاجمة وإرهاب المدنيين في غرب البلاد رغم إعلانه وقف إطلاق النار في الشرق لذلك نحن تحتاج إلى دليل قوي حتى نصدق ذلك
 
  يورونيوز: هل أنتم وشركاؤكم مستمرون في التحضير لتنفيذ قرار الأمم المتحدة؟
 
 
نيك كليج : نعم بالتأكيد، كانت هناك تعبئة للرأي العام العالمي وذلك بالطبع بمساندة الرأي العام داخل العالم العربي نفسه، لبنان كان راعيا لهذه الجهود، كما أن عددا من بلدان المنطقة، كالإمارات العربية المتحدة وقطر والأردن أبدت استعدادها للمشاركة في أعمال عسكرية، وهو ما يعني تحالفا دوليا واسع النطاق انعكس بوضوح في الأمم المتحدة
 
 
 
يورونيوز: هل حدثتنا قليلا عن الخطوات اللوجستية؟
 
نيك كليج: قرار الأمم المتحدة يتحدث عن نفسه فهو يلزم المجتمع الدولي باتخاذ الإجراءات وجميع التدابير اللازمة لحماية المدنيين الليبيين الذين يتعرضون لهجمات وحشية من قبل نظام القذافي
 
 
يورونيوز: إذا ما قامت القوات الليبية بكسر وقف إطلاق النار هل سيكون هناك عمل عسكري فوري؟ 
 
نيك كليج: قرار الأمم المتحدة لا لبس فيه، والمجتمع الدولي كان واضحا للغاية، فهو يريد وضع حد حاسم، لهذه الهجمات الوحشية والتي لا معنى لها وغير مبررة بالمرة على الشعب الليبي. والمجتمع الدولي مقتنع تماما بأنه إذا لم يحدث ذلك فسيظل قرار الأمم المتحدة غير مكتمل
 
 
يورونيوز: هل سيكون للقوات البريطانية وجود على الأرض في مواجهة القوات الليبية لحماية المدنيين؟
 
نيك كليج: لا، دعنا نكن واضحين تماما، نحن لسنا ذاهبين الى الحرب. وهذه ليست العراق، ولن يكون هناك غزو لليبيا. قرار الأمم المتحدة يستبعد بشكل واضح بل تماما أي غزو بري، ولكن إذا استمرت قوات القذافي على الأرض في تهديد ومهاجمة المواطنين الليبيين الأبرياء بوحشية فإن رد فعلنا العسكري سيكون من الجو من أجل منعهم من القيام بذلك، بما يتماشى مع أحكام هذا القرار