عاجل

تقرأ الآن:

تشديد تدابير السلامة في المفاعلات النووية الفرنسية


أوروبا

تشديد تدابير السلامة في المفاعلات النووية الفرنسية

بعد المخاوف التي أثارتها كارثة اليابان، فرنسا فتحت أبواب إحدى محطاتها النووية ليورونيوز للاطلاع على التدابير الأمنية الصارمة فيها. وهي محطة بلدة شو، الواقعة في منطقة شامبانيْ – آردين شمال شرق البلاد، التي تُشغِّل قرابة 1000 عامل.

المحطة تحتوي على مفاعلين نوويين من بين أقوى المفاعلات عالميا ودُشنتْ في منتصف التسعينيات.

مدير المحطة النووية أوليفييه لامار يؤكد أن إجراءات السلامة المعمول بها تستبعد حدوث السيناريو الياباني في المنطقة:

“لدينا مجموعة لمواجهةِ الأزمات تتشكل من 56 شخصا هنا في “شو” يمكن تجنيدهم في أقل من ساعة للالتحاق بنا…لدينا سيتاريوهات تَدخُّل في حال حدوث فجوات أو تسربات قابلة للتنفيذ فورا…ولدينا تقنيات في بعض حالات التسرب تضمن موازنة الضغط لوقف التسرب ثم تبريد المفاعل ووضعه في حالة سليمة أمنيا”.

بمفاعلاتها النووية الـ: 58، التي تغطي 17 بالمائة من حاجاتها من الطاقة، تعد فرنسا أكثر بلدان العالم من حيث عدد الهياكل النووية بالنظر إلى عدد السكان.