عاجل

القرار الأممي المتعلق بفرض منطقة حظر جوي على ليبيا ضد نظام العقيد القذافي لقي الترحاب لدى الاتحاد الأوروبي الذي قال إنه سيساهم في تطبق القرار في حدود امكانياته.

القرار يجيز استخدام القوة من أجل حماية المدنيين الذين تستهدفهم قوات القذافي لكنه يستثني احتلال قوة أجنبية لأي جزء من ليبيا.

وليام هيغ – وزير الخارجية البريطاني “من الضروري اتخاذ هذه الاجراءات تفاديا لمزيد إراقة الدماء، ومحاولة ايقاف الأذى الذي قد يلحق بالمدنيين من الشعب الليبي”.

في الجانب الالماني الذي امتنع عن التصويت اعرب وزير الخارجية غويدو فيسترفيلي عن ارتيابه من تدخل عسكري في ليبيا، قائلا ان الجنود الألمان لن يشاركوا في أي تدخل عسكري هناك.