عاجل

أربعة وأربعون قتيلا وعشرات الجرحى على الأقل، في إطلاق نار على متظاهرين في صنعاء من قبل قوى الأمن وموالين للسلطة الحاكمة أثناء خروج المتظاهرين عقب صلاة الجمعة للمطالبة باسقاط النظام. من جهته الرئيس علي عبدالله صالح أبدى أسفه على ما حصل عقب صلاة الجمعة، كما استقال وزير السياحة رداً على الأحداث التي حصلت.

إطلاق النار أتى من المباني المجاورة لساحة الاعتصام أمام جامعة صنعاء واستمر حوالى ساعة ونصف. وفي هذا الوقت يواصل عشرات آلاف اليمنيين مسيراتهم المطالبة بإسقاط النظام في مختلف المدن اليمنية. وكانت العديد من الإدانات الدولية قد أعلنت إزاء أحداث اليمن.

وكان وزير الداخلية قد أقال ثلاثة مدراء أمن في محافظات عدن وتعز والضالع، يوم الثلاثاء، بعد استخدام العنف ضد المتظاهرين في تلك المناطق.