عاجل

تقرأ الآن:

اقبال مكثف بخصوص الاستفتاء على الدستور في مصر


مصر

اقبال مكثف بخصوص الاستفتاء على الدستور في مصر

لجان الاقتراع في مصر فتحت أبوابها أمام خمسة وأربعين مليون مصري للتصويت على تعديل الدستور، في استفتاء أتاح للمصريين أن يولو باهتمام الخوض في مواضيع، تتعلق بنص الدستور، والهيئة التأسيسية، وفترة الرئاسة، ومستقبل مصر، وأن يقارنوا تجربتهم الديمقراطية مع الآخرين.

سعد الحسيني – المتحدث باسم حركة الاخوان المسلمين

“القضايا المتعلقة بالديمقراطية، لم يكن المصريون يتحدثون فيها من قبل، وهذا مكسب عظيم”.

أيمن نور – زعيم حزب الغد

“الناس في مصر استردوا ثقتهم بعد الثورة في أصواتهم، وفي أنفسهم، وفي بلدهم”

هذا الاستفتاء الذي يعد أول اختبار للديمقراطية في مصر منذ سقوط الرئيس السابق حسني مبارك رافقه توتر، عندما رشق سلفيون المعارض محمد البرادعي بالحجارة شرقي القاهرة، فلم يتمكن من الادلاء بصوته، وكان أول الداعين بالتصويت بلا على التعديلات الدستورية، وهو من مؤيدي صياغة دستور جديد شأنه في ذلك شأن شباب الثورة والمعارضة التي ترى في الدستور الحالي تكريسا لنظام مبارك، اما الاخوان المسلمون فقد دعوا الى التصويت علي التعديلات بنعم.

اقبال مكثف شهدته مكاتب الاقتراع على التعديلات الدستورية في القاهرة.

ما بين “نعم ولا“، تبدو الحظوظ متساوية، إلا أن الجميع يشدد على ضرورة احترام نتائج هذا الاستفتاء، الذي يمثل بالنسبة للكثيرن اللبنة الأولى للحرية والديمقراطية في مصر، ما بعد حسني مبارك.