عاجل

هنا بمدينة ليون في الفرنسية تحتفل الجالية الايرانية بحلول راس السنة الشمسية التي تبدا يوم غد الاثنين، وهو ما يعرف بعيد النوروز، ويحتفل به اكثر من مئتي مليون شخص حول العالم يتركزون في ايران واوزبكستان وطاجيكستان وتركيا والبانيا واذربيجان وتركمانستان والاكراد في شمال العراق. ومن الطقوس المحببة في النوروز تحضير سفرة يوضع عليها سبعة اشياء تبدأ بحرف السين من الفواكه المجففة وخضرة وحلويات ومكسرات وسمك احمر.

ويعد رأس السنة الجديدة الف وثلاثمة وتسعين عطلة رسمية فيه كافة الموسسات الرسمية في الدول المحتفلة، وكلمة نوروز تتكون من مقطعين “ نو ومعناه جديد، وروز ويعني يوم” فهو اليوم الجديد المصادف للحادي والعشرين من كل عام ويتزامن مع بداية فصل الربيع .

“يستمد النوروز القديم جذوره العميقة من التقاليد الايرانية، ويظهرخلاصة الثقافة الايرانية للناس بمختلف دول العالم”.

وتمتد الاحتفالات بعيد النوروز لنحو خمسة ايام

يقول موفد يورونيوز الذي حضر الحفلة:

“انضممنا الى هذا الجمع القليل لكنه دافىء وحميمي هنا في ليون للاحتفال مع الملايين من الاكراد والاذريين والبلوشستانيين والافغان والفارسيين والطاجيك، كل عام وانتم بخير”.