عاجل

رغم مرور أكثر من أسبوع على تعرض اليابان للزلزال والتسونامي المدمرين، تبقى شركات البلاد تعاني في سبيل تحقيق عودة طبيعية للإنتاج.

شركة سوني مثلا أعلنت أنها ستعيد فتح مصنع لإنتاج بطاريات الليثيوم مع إبقاء ستة مصانع أخرى مغلقة.

أما في قطاع السيارات فإن نيسان عادت إلى نشاطها بصفة محدودة في خمسة مصانع، فيما توقعت أن تعود إلى الإنتاج الخميس المقبل.

في السياق ذاته قال رجل الأعمال الأمريكي وارين بافيت إن الأزمة اليابانية فرصة لا تعوض لتحقيق الأرباح.

قال وارين بافيت: “أحيانا، يحدث أمر غير عادي مثل هذا، يخلق فرصا للشراء. لقد رأيت هذا يحدث في الولايات المتحدة. ورأيت هذا يحدث في مناطق أخرى من العالم، ولا أعتقد أن اليابان تشكل استثناء”.

يشار إلى أن بورصة طوكيو هوت الأسبوع الماضي بعشر نقاط مئوية، فيما خسرت أسهم الشركات اليابانية حوالي مئتين وستة وأربعين مليار يورو من قيمتها.