عاجل

تقرأ الآن:

الإتحاد الأوروبي يواجه انقساما بشأن الوضع في ليبيا


العالم

الإتحاد الأوروبي يواجه انقساما بشأن الوضع في ليبيا

الإتحاد الأوروبي فرض عقوبات اقتصادية جديدة ضد نظام القذافي كما ابدى استعداده لتقديم مساعدات انسانية للمدنيين الليبيين، لكنه لم يستطع تجاوز خلافاته بشأن التدخل العسكري …انتقادات عديدة وجهت لموقف الإتحاد حيال الأزمة الليبية لكن وزيرة خارجية الإتحاد الأوروبي كاثرين اشتون نفت ان يكون هناك انقسام بين الدول الأعضاء..

-اشتون:

“الإتحاد الأوروبي غير منقسم …هناك مقاربات مختلفة للدول الأعضاء بخصوص القضايا العسكرية …في المقابل هناك ارادة جماعية للإتفاق حول مسائل مرتبطة بتطورات الوضع في ليبيا.ط

-يورونيوز:

بالنسبة إلى المسائل العسكرية، ألا تعتقدون أن باريس ولندن اتخذتا موقفا متقدما مقارنة بدول الإتحاد الأخرى؟

-اشتون:

“لا ، تذكروا استنتاجات المجلس الأسبوع الماضي ..انها تقر بحق الدول في اتخاذ قراراتها لأنها دول ذات سيادة و يمكنها تحديد مقاربتها بشأن التدخل العسكري وهذا موقف صحيح وسليم. بالنسبة إلى لإتحاد الأوروبي، علينا العمل معا بأكثر فعالية لتقديم الدعم للشعب الليبي و نحن متفقون حول هذه النقطة.لقد حددنا الشروط اللازمة لتنفيذ قرارات مجلس الأمن و الإستجابة للظروف الراهنة و على الدول الأعضاء ان تقرر طريقة تدخلها.”

-يورونيوز

هناك دول من الإتحاد الأوروبي تطالب بتدخل الحلف الأطلسي كبديل عن الإئتلاف الحالي

-اشتون:

“لقد التقيت أخيرا بالأمين العام لحلف النيتو وتطرقنا خلال مناقشاتنا الى الدور التكميلي لحلف شمال الأطلسي وايضا إلى دورالإتحاد الأوروبي ، من الواضح انهما مختلفان. النيتو هي منظمة مختلفة تماما عن الإتحاد الأوروبي..الهدف من عملي يتمثل في ارساء مقاربة طويلة المدى في المنطقة اي في ليبيا وفي غيرها من الدول وذلك لمساعدتها على بناء مستقبل اقتصادي وسياسي افضل.”