عاجل

أقفلت مؤشرات الأسهم اليابانية في جلسة تعاملات يوم الثلاثاء ببورصة طوكيو على تحسن ملحوظ تخطى الأربعة في المائة. أتى الإرتفاع نتيجة ثقة المستثمرين بفضل إحراز بعض التقدم في محطة فوكوشيما النووية المتضررة وصعود الأسهم الأمريكية ليلة الإثنين في بورصة نيويورك . بعض المحللين يؤكد، أنه “على المدى القصير، بعض الأثر السلبي لا مفر منه، لكن في المدى المتوسط ​​والطويل بعض الشركات قد تجد أنه من الأفضل لها نقل مصانعها خارج اليابان، وبالتالي سيكون هذا الأمر ايجابياً بالنسبة للبلدان الآسيوية الناشئة “.

وفي الوقت الذي أعلن البنك الدولي أن كلفة إعادة البناء في اليابان قد تزيد عن مائتين وثلاثين مليار دولار، بدت قلة الثقة واضحة بين اليابانيين من عدم قدرة العديد من الشركات اليابانية على التعافي لا سيما شركة طوكيو للكهرباء. وبدا التخوف واضحاً على العديد من السلع الغذائية لا سيما تلك التي تعرضت للتلوث الإشعاعي، وحول مدى قدرتها على المنافسة في الأسواق العالمية.