عاجل

الأزمة الليبية المشتعلة عنوان خلاف جديد بين الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف و رئيس وزراءه فلاديمير بوتين.
 
مدفيديف اعتبر وصف رئيس وزرائه فلاديمير بوتين للتدخل العسكري الغربي في ليبيا بالحملة الصليبية بأنه غير مقبول، في أول صدام علني بين المسؤولين الروسيين.
 
و قال ميدفيديف “هناك تعليقات مختلفة حول ما يحدث ،لكن أعتقد أننا يجب أن نكون حذرين للغاية في تقييماتنا، بأي حال من الأحوال من غير المقبول استخدام التعبيرات التي تؤدي في جوهرها إلى صدام الحضارات، مثل الحروب الصليبية وغيرها، هذا أمر غير مقبول. كل شيء يمكن أن ينتهي بشكل أسوأ بكثير من ما يحدث اليوم”.
 
وكان بوتين انتقد قرار الأمم المتحدة الذي يسمح بالقيام بعمل عسكري ضد ليبيا وقال ان نصه تعتريه العيوب ويشبه دعوة من العصور الوسطى لحملة صليبية.
 
بوتين “بشكل عام هذا يذكرني بحملة صليبية في القرون الوسطى عندما يقوم شخص ما بدعوة الآخرين إلى الذهاب معه إلى مكان ما و تحرير كل شيء”.
 
وتولى مدفيديف الرئاسة في روسيا في 2008 العام بعد انتهاء رئاسة بوتين التي استمرت ثماني سنوات، أصبح بعدها رئيسا للوزراء،حيث تجنب الرجلان حتى الآن أي تصادم علني.