عاجل

إجلاء اللاجئين العالقين على الحدود التونسية بات هماً كبيراً للحكومة التونسية والمجتمع الدولي، وسط تواصل توافد العديد من اللاجئين العرب والأفارقة إلى منطقة راس جدير التونسية عند الحدود. وتم يوم الثلثاء تنظيم 24 رحلة جوية انطلاقاً من مطار جربة الدولي نقلت 2500 بنغالي ونحو ألفي غاني و700 مالي إلى بلدانهم. في المقابل، أحصى الحدود التونسي وصول ألف لاجئ جديد يوم الثلثاء إلى تونس. وبحسب موظفين دوليين يعملون عند الحدود التونسية الليبية فإن مخيم الشوشة في المكان لا يزال يؤوي الأربعاء 17500 لاجئ. ومنذ بداية الأحداث الليبية، فر من ليبيا نحو 280 ألف شخص منهم أكثر من 151 ألفاً قدموا إلى تونس و118 ألفاً توجهوا إلى مصر، بحسب بيان للمفوضة العليا لشؤون اللاجئين.