عاجل

بعد خطابيه الصوتيين الأخيرين خرج العقيد القذافي بالأمس متحدثا أمام أنصاره في باب العزيزية ليطمأنهم ويعدهم بالنصر، خطاب لاقى ترحيبا كبيرا في طرابلس العاصمة.

بينما وصفه آخرون في طبرق بأنه ضرب من الفكاهة، كما دفع آخرين إلى تحطيم التلفاز لمجرد رؤية وجه القذافي.