عاجل

تقرأ الآن:

ألمانيا تتعرض لانتقادات لعدم انخراطها مع قوات التحالف ضد ليبيا


ألمانيا

ألمانيا تتعرض لانتقادات لعدم انخراطها مع قوات التحالف ضد ليبيا

انتقادات شديدة تعرضت لها ألمانيا جراء رفضها مساندة التدخل الدولي في ليبيا، ويشعر كثير من الألمان بالقلق إزاء فقدان بلدهم التأثير والمصداقية.

ألمانيا التي امتنعت عن التصويت في مجلس الأمن الدولي على قرار فرض منطقة الحظر الجوي على ليبيا، أقدمت على سحب فريق طائرات الأواكس و سفن من قطعها البحرية في قوات منظمة حلف الأطلسي في المتوسط، ساعات بعد قرار الحلف فرض احترام حظر الأسلحة على ليبيا وبالنسبة الى برلين فان القرار قد يؤدي الى استعمال قوة السلاح ضد النظام الليبي، وهي لا تريد المشاركة في هكذا عملية.

غيدو فيستر فيلي – وزير الخارجية الألماني

“الجيش لن يرسل الى ليبيا. وذلك لا يعني بالنسبىة الينا الحياد. اننا نشترك في الهدف الرامي الى حماية المدنيين وفي أنه ينبغي إيقاف الدكتاتور”.

ويرى مراقبون أن الحكومة الالمانية نأت بنفسها عن المشاركة مع التحالف الدولي من باب الانتهازية لاستغلال عمليات الاقتراع الوشيكة ضمن انتخابات محلية.

وفي برلين تظاهر عشرات الليبيين المقيمين في ألمانيا، رافعين لافتات تلوح بالشكر لفرنسا التي تقوم بدور قيادي داخل قوات التحالف، يخص الضربات الجوية ضد قوات القذافي. وفي الطرف الآخر من العاصمة تظاهر مناهضون للعمليات العسكرية على ليبيا، وقد أبدوا سخطهم على الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.