عاجل

المحكمة العليا الاسبانية قررت أخيرا عدم الاعتراف بحزب سورتو السياسي، الحزب الذي أسسه الانفصاليون في منطقة الباسك للمشاركة في انتخابات شهر مايو المحلية.وكانت الحكومة الاسبانية طلبت من المحكمة العليا بداية الشهر الحالي عدم الاعتراف بسورتو معتبرة اياه مجرد امتداد لحزب باتاسونا، وذلك رغم اعلان المكون السياسي الجديد عن رفضه لجوء منظمة ايتا السرية الى العنف، وهي الحركة التي تعد منظمة ارهابية أدت عملياتها الى مقتل أكثر من ثمانمائة شخص منذ نهاية الستينات.