عاجل

أزمة البرتغال تسيطرعلى نقاشات القمة الأوروبية

تقرأ الآن:

أزمة البرتغال تسيطرعلى نقاشات القمة الأوروبية

حجم النص Aa Aa

رؤساء دول وحكومات الاتحاد الاوروبي افتتحوا اليوم أشغال قمة أوروبية، طغت عليها الأزمة السياسية والإقتصادية في البرتغال والتي قد تهدد استقرار منطقة اليورو من جديد.

رئيس وزراء الحكومة البرتغالية استقال من منصبه قبل يوم من هذه القمة بعد رفض مجلس النواب لخطة تقشف تقدم بها لإنقاذ البلاد من ازمتها الإقتصادية

المستشارة الألمانية انجيلا ميركيل شددت على ضرورة تمسك البرتغال ببرنامج تقشف في كل الأحوال.

تقول المستشارة الألمانية :” من واجب كل من يتحدث باسم البرتغال الآن و كل من سيتحدث باسمها لاحقا ان يلتزم ببرنامج التقشف لتعود الثقة ثانية الى الأسواق.”

من ناحية أخرى ابدت الدول الأوروبية استعدادها لتقديم مساعدة مالية في حال طلبت البرتغال ذلك لكن الأمر مرتبط أولا بإنتخاب حكومة جديدة تقولماريا رودريقاز من المركز السياسي الأوروبي:

“لا أعتقد أن هناك خطرا لسداد الدين لأن البرتغال لديها هامش للتمويل. المشكلة في البرتغال تكمن في السيولة . لكن بانتظارالإنتخابات سنخسرالكثير من الوقت و نأمل ان نعوض هذه الخسارة عند انتخاب حكومة لها قاعدة قوية في البرلمان. “

كان من المنتظر ان يتفق القادة الأوروبيون خلال هذه القمة على ارساء آلية جديدة للإستقرارالمالي في منطقة اليورو، يتم اعتمادها بداية من عام الفين وثلاثة عشر غيران هذا القرار قد يؤجل الى شهر حزيران يونيو المقبل.

مراسل يورونيوز:

انقسام بشأن الملف الليبي و تحديات جديدة تواجه منطقة اليورو… كما قد تطفو على السطح قضايا أخرى خلال المناقشات ، و أضافة الى الأزمة البرتغالية فإن ألمانيا و فنلندا تترددان في الموافقة على بعض بنود صندوق التضامن.