عاجل

مفاعل فوكوشيما مجدداً إلى الواجهة. حيث تم إخلاء ثلاثة موظفين من المفاعل بسبب تعرضهم للإشعاع وتجري معالجة اثنين منهم. النسب التي تعرضوا لها تعتبر من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان مبكر. هذا فيما يواصل العمال اليابانيون محاولة احتواء الوضع في المفاعل الذي يقع على بعد مائتين وخمسين كيلومتراً شمال شرق طوكيو.

من جهة ثانية، أعلنت السلطات في العاصمة طوكيو أن معدل الإشعاع في مياه الشفة قد انخفض، وبات بإمكان الناس استخدامه حتى لتحضير طعام الأطفال. القرار يأتي بعد أقل من يومين على حظر السكان من استخدامه للأطفال. غير أن اليابانيين اتخذوا احتياطاتٍ إضافية واعتمد الناس على ماء القناني. كما واصلت البلدية توزيع لترٍ ونصف اللتر لكل طفل عمره أصغر من سنة واحدة، لثمانين ألف عائلة يومياً.