عاجل

تقرأ الآن:

الآلاف يفرون من ابيدجان خشية اندلاع حرب أهلية


ساحل العاج

الآلاف يفرون من ابيدجان خشية اندلاع حرب أهلية

حوالي ألف شخص احتشدوا في مدينة ابيدجان في ساحل العاج يتدافعون حول حافلات أجرتها السلطات المالية لاجلاء رعاياها الذي يتجاوز عددهم مليوني شخص من البلاد، حيث قالت الأمم المتحدة إن أكثر من مليون شخص فروا من ديارهم خشية اندلاع حرب أهلية.

في الأثناء فرنسا ونيجيريا تقدمتا بمشروع قرار أممي سيناقش الاسبوع المقبل، يهدف الى فرض عقوبات جديدة على لوران غباغبو والمقربين منه بسبب رفضهم تسليم السلطة الى الرئيس المنتخب الحسن واتارا.

جيرار آرو – السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة

“نريد أن نمنع استعمال السلاح الثقيل في منطقة أبيدجان فأنتم ربما على علم بأن أنصار غباغبو استعملوا قذائف الهاون ضد المدنيين الموجودين في الضواحي…”.

وكان أنصار غباغبو استهدفوا الرعايا الأجانب من المنطقة الافريقية التي تؤيد بلدانهم الرئيس المنتخب، وقد سجل مقتل أكثر من ثلاثين شخصا من بوركينا فاسو فيما اعتبر خمسة وثلاثون آخرون في عداد المفقودين.

وبحسب الامم المتحدة فان نصف مليون من المشردين الذين فروا من بيوتهم باتجاه مناطق آمنة هم من الاطفال.

وتخشى وكالة غوث اللاجئين التابعة للامم المتحدة من أن تنتقل المعارك الى الجارة ليبيريا التي عرفت الحرب الاهلية لسنوات.