عاجل

صلاة الجمعة في بعض المدن السورية اعقبتها تظاهرات خاصة في دمشق وفي محافظة درعا حيث اعتقلت قوات الامن خمسة اشخاص على الاقل

مئات الاشخاص انطلقوا عقب الصلاة من جامع بني امية الكبير في وسط العاصمة دمشق نحو سوق الحميدية هاتفين “الله, سوريا, حرية وبس “ و“درعا هي سوريا” و“كلنا فداء درعا”.

, وذلك غداة اعلان السلطات عن نيتها القيام باصلاحات غير مسبوقة وبخاصة لجهة دراسة الغاء قانون الطوارئ المعمول به منذ عام ثلاثة و ستين

بالمقابل احتشد انصار للرئيس بشار الاسد في ساحة المسكية المقابلة للجامع هاتفين تاييدا للرئيس السوري حاملين صوه و صور والده حافظ

السجين السابق الناشط في حقوق الانسان هيثم الماح يقول ليورونيوز:

“سوريا تبدو و كأنها على برميل بارود و الوضع مشابه لكرة الثلج و السلطة التي بيدها مفتاح الحل لا يبدو ان ليها رؤية فهنالك اعتقالات في عدة مدن سورية و النظام لا يمكن ان يصلح نفسه”

وفي درعا حيث اوقعت التظاهرات اكثر من 100 قتيل بحسب ناشطين حقوقيين,عشرات المشيعيين” هتفوا “بالروح, بالدم, نفديك يا شهيد” وذلك عقب صلاة الجنازة التي اقاموها في جامع العمريط على قتيلين سقطا في الصدامات التي شهدتها درعا.