عاجل

اتساع نطاق التظاهرات المطالبة باطلاق الحريات في سوريا اوقع مزيدا من القتلى و السلطات السورية تعلن عن سلسلة من الاجراءات الاصلاحية في محاولة لامتصاص غضب الشارع فأفرجت عن موقوفين من درعا و افرجت كذلك عن حوالي الثلاثمئة معتقل معتقل سياسي بينهم اسلاميون كانو من بين المسجونين في سجن صيدنايا .

وجاءت التظاهرات الجديدة بالرغم من اعلان القيادة السورية الخميس عن سلسلة اصلاحات “تلبي طموحات” الشعب في محاولة لاحتواء الوضع وتهدئة النفوس وقيامها باطلاق سراح جميع الموقوفين على خلفية احداث درعا.

و وصل غضب الشارع الى حد اسقاط تمثال الرئيس السابق لسوريا حافظ الاسد في درعا

و كانت التظاهرات عمت مدنا سورية عديدة مثل حمص و حماه و بانياس التي تظاهر فيها نحو ثلاثة الاف شخص والتي سبق ان شهدت تظاهرة يوم الجمعة الماضي.