عاجل

الناجون من زلزال و تسونامي اليابان

تقرأ الآن:

الناجون من زلزال و تسونامي اليابان

حجم النص Aa Aa

فی مستشفى الصلیب الآحمر فی مدينة إشيماكي تواصل الفرق الطبية التعامل مع ضحايا الزلزال والتسونامي المدمر الذي ضرب اليابان في الحادي عشر من آذار/ مارس الجاري.

معظم المرضى الذين يصلون إلى هنا يعانون من نقص حاد في التغذية ومن برودة الطقس ومن صدمات نفسية.

الطبيب ميتشيو كوباياشي يحدثنا عن وضع المرضى بقوله:

“ التسونامي كان أشد فتكاً من الهزة الأرضية، رأينا العديد من حالات الغرق و ما صاحبها من ارتفاع في الحرارة و الأعراض المرتبطة بها، الناس الذين ضربهم التسونامي فقدوا كل شيء، و خسروا منازلهم و أصيبوا بالأمراض ذات الصلة بهذه الكارثة، أصبحت ظروف الناس أكثر سوءاً، هناك نقص في الغذاء و التدفئة، و لهذا السبب فإن كارثة التسونامي ستترك عواقب وخمية و بعيدة المدى”.

الفرق الطبية التابعة للصليب الأحمر تركز الآن على تقديم الرعاية الصحية النفسية و الاجتماعية للناجين لتمكينهم من التغلب على تأثيرات هذه التجربة المؤلمة التي خلفت أكثر من عشرة آلاف قتيل ودمرت مدناً بأكملها.