عاجل

تقرأ الآن:

منظمة العفو الدولية باستمرار تطبيق عقوبة الإعدام في العالم


الصين

منظمة العفو الدولية باستمرار تطبيق عقوبة الإعدام في العالم

الصين والسعودية واليمن وإيران والولايات المتحدة، ما هو القاسم المشترك بين هذه الدول؟ وفقا لمنظمة العفو الدولية فالإجابة هي انتهاكها المتكرر لحقوق الإنسان.

فاليوم أصدرت المنظمة الدولية تقريرها السنوي حول عقوبة الإعدام في العالم، واتهم التقرير هذه الدول بأنها أكثرها تطبيقا لهذه العقوبة، رئيس الفرع الأوروبي للمنظمة يقول: “العالم يسير في الطريق الصحيح، فدول كثيرة تنضم لدعوات الإلغاء. فالجابون مثلا من أفريقيا انضمت مؤخرا، ولكننا مع ذلك نلحظ بعض الانتكاسات. الصين هي أكبر المطبقين لهذه العقوبة، هناك أيضا الولايات المتحدة والسعودية واليمن وإيران”

عدد الذين أعدموا في الصين كبير للدرجة التي دفعت المنظمة ولأول مرة إلى عدم ذكر أرقام محددة كما شككت كثيرا في الأرقام المعلنة، فالعدد هناك يحسب بالآلاف والأشخاص يعدمون بعد محاكمات قصيرة ولجرائم لا يستحق مرتكبوها الإعدام كالسطو المسلح والتزوير وتجارة المخدرات.

عدد الدول التي ألغت عقوبة الإعدام رسميا يبلغ ستا وتسعين دولة، وأربع وثلاثون دولة لا تطبق العقوبة فعليا وست وخمسون دولة مستمرة في تطبيقها. السعودية أعدمت سبعة وعشرين شخصا والولايات المتحدة ستة وأربعين وإيران مئتين وخمسين والصين عدة آلاف.

الأعداد في الولايات المتحدة في تناقص مستمر منذ عشر سنوات، ومنذ عدة أيام أعلنت ولاية إلينوي إلغاء الإعدام لتصبح الولاية السادسة عشرة التي تلغي هذه العقوبة. أما في بقية الولايات فلا يزال الجدل متصاعدا بشأنها.

في إيران تشكك المنظمة في الأرقام الرسمية وتعتقد أن العدد يصل لضعف هذه الأرقام. هناك يتم الإعدام شنقا ولجرائم تتعلق في معظمها بالمثلية الجنسية كما أن النساء يعدمن أيضا بتهمة الزنا.