عاجل

تقرأ الآن:

صياد ياباني نجا من التسونامي:سنعود بقوة


اليابان

صياد ياباني نجا من التسونامي:سنعود بقوة

قرى الصيد والصياديين الأكثر تضررا في الشمال الشرقي لليابان بعد الكارثة الطبيعية المتمثلة في التسونامي الذي ضرب البلاد في الحادي عشر من الشهر الجاري موفد يورونيوز كريس الكمون زار فوناكوشي يامادا والتقى بالصياد ميناتو كين أحد رجال البحر الذين فقدوا كل شيء بسبب هذه الكارثة.

يورونيوز:أين تم اجلاؤكم ماذا وقع عندما أدركت أنه تسونامي محتمل أين ذهبت وبماذا شعرت؟

ميناتو كين :صعدت الى الجبل كان هناك طريق صغير يقود الى المعبد والى المقبرة وعندما وصلت قصدت الباحة فورا لقد ضربت الأمواج كل شيء عندها قلت ماذا سأفعل التسونامي كان ضخما كان هائلا.

يورونيوز: في رأيك كيف تأثرت جماعة الصياديين؟

ميناتو كين: الصيد هو المهنة الأساسية هنا والمنشرة في هذه الجهة وبدونها ستكون الحياة صعبة للغاية اذ سنستغرق وقتا طويلا في اعادة اعمار المنطقة ولمدة ثلاث أو أربع سنوات ستكون حياتنا صعبة.

يورونيوز:الى أي مدى تغيرت علاقة الصياديين بالبحر منذ وقوع التسونامي مع العلم أنه وفر الطعام والعمل للسكان من قبل قبل أن يهيج ويأخد في طريقه الغالي والنفيس؟

ميناتو كين:سوف نعود الى حياتنا الطبيعية المعتمدة على البحر وبروح عالية ولن نستسلم وسنتخطى هذه المحنة.

بالرغم من الأضرار التي أحدثها التسونامي، بشريا وماديا، وبالرغم مما صاحب ذلك وما سببه من ألم وأسف لم يفقد سكان قرية فوناكوشي يامادا المثال الصغير على ما خلفه غضب الطبيعة الأمل في الحياة.