عاجل

تقرأ الآن:

انتخابات فرنسا المحلية:انتصار لليسار واليمين المتطرف يعزز موقعه


فرنسا

انتخابات فرنسا المحلية:انتصار لليسار واليمين المتطرف يعزز موقعه

الناخبون في فرنسا تجاهلوا مرة أخرى رئيس البلاد نيكولا ساركوزي خلال الجولة الثانية من الانتخابات الاقليمية على مستوى المحافظات التي تعد اختبارا لانتخابات الرئاسة العام المقبل.

فحزب الجبهة الوطنية من اليمين المتطرف بزعامة مارين لوبان فرض نفسه مرة أخرى وعزز موقعه على الساحة بحصوله على أكثر من أحد عشر في المائة من الأصوات، و اليسار ممثلا في الحزب الاشتراكي بزعامة مارتين أوبري حصل على أكثر من خمسة وثلاثين في المائة من الأصوات، وحقق نجاحا أمام الاتحاد من أجل حركة شعبية الذي حصل على أقل من واحد وعشرين في المائة من الأصوات،

فريديريك دابي – محلل سياسي

“الجبهة الوطنية تحرز تقدما واضحا من دورة انتخابية الى أخرى، صحيح أن عدد ناخبيها قليل لكن صعودها يظهر أن الجبهة الجمهورية ربما بدأت تعاني “.

وتقول الجبهة الوطنية ان اعادة ترتيب الساحة السياسية في فرنسا قد بدأ معتبرة أن حزبها قد حقق رهانه بتحويل تصويت عقابي الى تصويت ثقة لصالحه.

وبحسب استطلاعات للرأي فإن لوبن قد تتأهل لخوض الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة المقبلة وقد تستبعد الرئيس المنتهية ولايته ساركوزي.

وقد استغلت لوبن غضب الفرنسيين من الازمة الاقتصادية والاجتماعية واضعة الاسلام ومكانة المسلمين في المجتمع بين أبرز رهانات النقاش السياسي في البلاد.

وعلى غرار الاسبوع الماضي فإن الاقتراع تميز بنسبة قياسية من الممتنعين عن التصويت تجاوزت خمسة وخمسين في المائة.