عاجل

تقرأ الآن:

قوات الأمن السورية تطلق النار على المتظاهرين في درعا


سوريا

قوات الأمن السورية تطلق النار على المتظاهرين في درعا

في مدينة درعا جنوب سوريا فتحت قوات الأمن السورية النار مجددا على مئات المتظاهرين، المطالبين بالكرامة والحرية وانهاء حالة الطوارئ في البلاد.

وقد تجمع المحتجون رغم الانتشار المكثف لقوات الأمن في المدينة التي شهدت مقتل أكثر من ستين متظاهرا، خلال عشرة أيام من الاحتجاجات الشعبية الآخذة في التوسع، الى مدن أخرى مثل اللاذقية وحماه.

ولم يلق الرئيس السوري بشار الأسد كلمة الى الشعب اثر المظاهرات، لكن مستشارته بثينة شعبان قالت انه سيعلن قريبا عن اجراءات جديدة، تتعلق بالعمل السياسي وحرية الاعلام والغاء قانون الطوارئ.

وفي رد فعل من تركيا قال رئيس الوزراء انه على الاسد أن يستمع الى صوت الشعب.

رجب طيب أردوغان -رئيس الوزراء التركي

“نأمل أن يتم تطبيق هذه الاجراءات، والاخذ بعين الاعتبار محتواها أكثر من الشكل. لقد شجعت الرئيس على القاء خطاب، والاعلان بنفسه عن تلك الاصلاحات”.

من ناحيته طلب مجلس النواب السوري من الأسد أن يأتي الى البرلمان، ويوضح اجراءات تعزيز الديمقراطية التي وعد بها، بعد الاحتجاجات الشعبية التي خلفت حوالي مائة وثلاثين قتيلا.