عاجل

أنصار وتارا يسعون للسيطرة على المدن الإستراتيجية

تقرأ الآن:

أنصار وتارا يسعون للسيطرة على المدن الإستراتيجية

حجم النص Aa Aa

بؤرة التوتر تزداد إتساعاً في ساحل العاج بعد أن فتح أنصار الحسن وتارا عدة جبهات جديدة في شرق وغرب البلاد. أنصار وتارا يسعون للسيطرة على مدينة دويكوي التي تعدّ ممراً إستراتيجياً للجهة الغربية من ساحل العاج. من بين المدن التي تعدّ أهدافاً إستراتيجية لأنصار واتارا بعد العاصمة ياموسوكرو ، وأبيدجان وكذا مدينة سان بيدرو في الجنوب.أما في الجهة الشرقية، فيسعى أنصار واتارا إلى بسط نفوذهم على مدينة بوندوكو القريبة من الحدود مع غانا.
الحسن وتارا الذي يعترف به المجتمع الدولي كرئيس لساحل العاج طلب تدخلاً دولياً كذلك الذي قامت به الأسرة الدولية في ليبيا بعد رفض الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو ترك مقاليد الحكم بطريقة سلمية.
المعارك تزداد حدة في ساحل العاج الذي بات على شفير حرب أهلية كتلك التي شهدتها البلاد في ألفين وإثنين. أعمال العنف التي اعقبت مرحلة الانتخابات الرئاسية خلفت حوالي خمسمائة قتيل وما يزيد عن مليون لاجئ.