عاجل

أعلن بنك التأمينات البريطاني لويدز أوف لندن أن أرباحه تهاوت السنة الماضية بنسبة أربع وأربعين نقطة مئوية قياسا بألفين وتسعة نظرا لارتفاع قيمة التعويضات التي قدمها لضحايا العديد من الكوارث على غرار زلزال التشيلي والتسرب النفطي في خليج المكسيك.