عاجل

الكتائب الأمنية للعقيد الليبي معمر القذافي استعادت سيطرتها على مدينة راس لانوف المصب النفطي الاستراتيجي، ما أجبر الثوار على التراجع شرقا.

الكتائب سيطرت على المدينة ظهرا والثوار تراجعوا الى مدينة البريقة التي ما زالوا يسيطرون عليها.

وبحسب مقاتلين من جانب الثوار فإن معارك كر وفر تجري بالقرب من المدينة الموجودة بين بن جواد والعقيلة، مشيرين إلى أن قوات القذافي استعملت المدفعية والصواريخ ضد الثوار، الذين تسلح أغلبهم بالاسلحة الخفيفة، مطالبين القوات الدولية بضرب الكتائب الأمنية.

وتأتي هذه التطورات بعد يوم من اجتماع مجموعة الاتصال في لندن، حيث تطرقت واشنطن وباريس علنا الى مسألة تسليح الثوار، بعد أن أبدى الأعضاء وحدة في موقف ازاء ضرورة رحيل القذافي.