عاجل

وقد اتصلت يورونيوز مع جمال وهابي وهو صاحب محل في ابيدجان حيث وصف للحالة الراهنة: في الاسفل امام منزلي ومنذ ساعتين الى ثلاث ساعات، رأيت قافلة من الجيش الفرنسي، تحمي الرعايا الفرنسيين، كما شاهدت شبابا يستقلون سيارات يحملون بنادق كلاشينكوف، هم من الابطال ام من المتمردين؟ لا استطيع ان اقول لك، حتى اليوم لا نعرف من هم.
كلنا نشعر بالقليل من الخوف، بالطبع كلنا نخاف على حياتنا، كما تعرف هناك الكثير من الشائعات ضد المدنيين من الضواحي القريبة حيث تجري الكثير من اعمال السرقة.نحن نخاف ولذلك اغلقنا على انفسنا داخل بيوتنا، حتى اننا نخاف ان نخرج الى شرفات منازلنا، هناك شعور في غياب الأمن، الآن وخلال حديثي اسمع اطلاقا للنار ليس ببعيد عن منزلي.هل نحن امام معارك دامية، نامل ان لا يتم ذلك، لكن يجب ان نكون مستعدين لكل الاحتمالات، وربما الاسوأ مقبل، اذا ذهبنا الى حمام من الدماء، سيكون هذا مروعا، لان في ابيدجان هناك اكثر من خمسة ملايين شخص، ومع كل الاشخاص المسلحين فان الآلاف من المدنيين الابرياء سوف يقتلون، اعتقد ان الحرب سببت الكثير من الموت، كفى للعنف من الطرفين، ساحل العاج مرهقة جدا، والعاجيون تعبوا كثيرا.