عاجل

عاجل

فوكوشيما: تواصل المعاناة و خوف من المستقبل

تقرأ الآن:

فوكوشيما: تواصل المعاناة و خوف من المستقبل

حجم النص Aa Aa

فوكوشيما هذه المدينة التي سيظل اسمها مرتبطا بأكبر كارثة نووية منذ كارثة تشرنوبيل تبدو ليلا و كانها مدينة أشباح منذ وقوع الحادث النووي في المحطة الواقعة على بعد خمسة و ستين كيلومترا.
مع غروب الشمس تخلو المدينة من كل حركة و كأن الزمن توقف فيها فلا حياة تدب في شوارعها و لا سكان يملؤون ساحاتها و مطاعمها و مقاهيها.
أحد السكان يقول “ في السابق كانت المدينة تعج بالحركة ليل نهار أما الآن فكل شيئ مغلق و حتى المقاهي تغلق أبوابها قبل الساعة العاشرة ليلا.”
مطاعم السوشي المنتشرة في كل مكان في فوكوشيما باتت بدورها خالية من الزبائن. أحد العاملين في مطاعم السوشي يقول إن “الناس خائفة و لا أحد يجرؤ على الخروج ليلا من منزله.و أعتقد أن ثلاثين في المئة من المطاعم و المقاهي هنا ستغلق أبوابها نهائيا.”
 
الخوف من التعرض إلى الاشعاعات النووية بات الهاجس الأكبر الذي يشغل بال سكان فوكوشيما كما أن العودة إلى وتيرة حياة عادية بات مستبعدا بالنسبة للكثيرين على الأقل في الأسابيع و الأشهر المقبلة.