عاجل

تقرأ الآن:

كان: مستعد لخوض معركة طويلة للسيطرة على فوكوشيما


اليابان

كان: مستعد لخوض معركة طويلة للسيطرة على فوكوشيما

لا اخبار سارة في المشهد الياباني بعد الزلزال المدمر وموجات تسونامي التي ضربت شمال شرق البلاد في الحادي عشر من آذار الماضي، مستويات عالية من الاشعاع وصلت الى عشرة آلاف مرة وهي اعلى من المستوى القانوني المسموح به رصدت بالمياه الجوفية اسفل المفاعل الأول بمحطة فوكوشيما، رئيس الوزراء الياباني كاون كان شدد على وجوب التغلب على الكارثة النووي.

“انا اتحضر لمعركة طويلة للسيطرة على المحطة النووية فوكوشيما والفوز بها”.

مدينة هيغاشي ماتسوشيما القريبة من سينداي المنكوبة أصبحت اطلالا وخرابا بعد ان باغتتها موجات تسونامي وانهكتها، يحاولون العودة الى الحياة لكنهم يزحفون ببطء من هول المأساة. فرق الطوارىء بافرادها وآلياتها الثقيلة تعمل على تنظيف مخلفات المد البحري الذي قتل أكثر من احد عشر الفا وابقى ستة عشر الفا آخرين في عداد المفقودين.

“الوضع الحالي مظلم للغاية، لا اريد ان اظهر ذلك لاولادي، كأب يجب علي ان ادعم ابنائي والتفكيير في مستقبلهم، لذلك علي ان أكون ايجابيا” يقول هذا المواطن المنكوب.

مزارعو الخضراوات من الولاية القريبة لمحطة فوكوشيما خرجوا بالقوة الى اسواق طوكيو يحملون اجهزة قياس للإشعاعات، لتبديد مخاوف المستهلكين بالعاصمة اليابانية من ان منتجاتهم تحتوي على مواد مشعة، بعد ان منعت الحكومة اليابانية شحن منتجات السبانخ والبروكلي والقرنبيط من نحو ستين مزرعة في فوكوشيما والولايات القربية .