عاجل

عاجل

الثوار يعززون مواقعهم شرقا

تقرأ الآن:

الثوار يعززون مواقعهم شرقا

حجم النص Aa Aa

الى مدينة البريقة النفطية تقدم الثوار الليبيون ضمن وحدات أكثر تنظيما وتسليحا، بهدف احراز دفع جديد ضد كتائب العقيد معمر القذافي، وعلى حواجز التفتيش في الشرق الليبي لم يسمح الثوار الا للاشخاص المدربين بالمرور، الى خطوط المواجهة الأمامية.

الثوار يقولون انه ما من أحد يستطيع ادعاء سيطرته على المدينة، وأكد البعض أن معارك محتدمة يدور رحاها في البريقة.

على الجبهة ثوار مجندون أكثر انضباطا وأكثر تسلحا، عززوا مواقعهم في اجدابيا التي هجرها السكان خشية أن تلاحقهم كتائب القذافي الأمنية، وبين هذه المدينة وبنغازي تنظمت الصفوف وأقيمت الخنادق.

وليست هناك مؤشرات الى حد الآن تدل على أن كتائب القذافي الامنية المجهزة بالاسلحة الثقيلة تجاوزت خط الجبهة الامامية، بعد البريقة باتجاه الشرق الليبي.

وكان الثوار أخذوا في التراجع شرقا منذ يومين، عندما فقدوا سيطرتهم على راس لانوف، بعد أن كانوا على مشارف مدينة سرت مسقط رأس القذافي، ساعدتهم في ذلك التغطية الجوية لقوات التحالف الدولي.

وكانت الطائرات الحربية الفرنسية قصفت مخزنا ليبيا للذخيرة في منطقة غريان جنوبي العاصمة طرابلس منذ ثلاثة أيام، فيما قصفت الطائرات البلجيكية موقعا عسكريا لكتائب القذافي الأمينة قبل يوم أمس، لكن لم تتم الاشارة الى المواقع المستهدفة.

ورغم الضربات الجوية لقوات منظمة حلف شمال الأطلسي ضد القوات الحكومية، فإن قوات القذافي حققت تقدما ميدانيا واسترجعت أغلب المواقع، التي كانت تحت سيطرة الثوار، منذ أقل من أسبوعين من اصدار القرار الأممي الخاص بفرض منطقة الحظر الجوي، على ليبيا.