عاجل

تشهد العاصمة اليمنية صنعاء اليوم تظاهرات “الإخاء” و“الخلاص” وسط مخاوف من اندلاع مواجهات عنيفة بين المعارضين و المؤيدين للرئيس اليمني، علي عبدالله صالح المتمسك بالسلطة.

عشرات آلاف اليمنيين احتشدوا في صنعاء، حيث شاركوا في صلاة الجمعة ضمن تجمعين منفصلين للمعارضين والمؤيدين للرئيس، وسط اجراءات أمنية غير مسبوقة.

التوتر بدا واضحا في شوارع صنعاء، التي انقسمت إلى منطقتين، ففي ساحة التغيير تجمع المطالبون برحيل صالح، في حين احتشد المؤيدون للرئيس في ساحة التحرير.

المعارضون لصالح، الذي يحكم البلاد منذ 32 عاما، كانوا أعلنوا أن الجمعة هو “يوم الزحف” باتجاه القصر الرئاسي، إلا أنهم عدلوا عن هذه الخطوة خشية اراقة الدماء.

و أطلق المحتجون على الجمعة “يوم الخلاص“، فيما أسماه الموالون “يوم الإخاء“، تلبية لدعوة الرئيس إلى مظاهرة مؤيدة له سعيا لاستعادة زمام المبادرة في مواجهة الحركة الإحتجاجية التي تطالب بإسقاط نظامه.