عاجل

تقرأ الآن:

العثور على أجزاء من طائرة فرنسية تحطمت قبالة سواحل البرازيل


فرنسا

العثور على أجزاء من طائرة فرنسية تحطمت قبالة سواحل البرازيل

شهدت التحقيقيات في حادث تحطم طائرة إيرباص “ إيه 330 “ التابعة لشركة “ إير فرانس” قبالة سواحل البرازيل قبل نحو عامين، شهدت اليوم تطورا حاسما ومفاجئا.

مكتب التحقيقات و التحاليل الفرنسي، أكد خلال مؤتمر صحفي عقده في باريس مساء الإثنين، العثور على أجزاء كبرى من هيكل الطائرة، باستخدام إنسان آلي يعمل تحت الماء.

مدير المكتب قال إن هذا الاكتشاف، يمكن أن يكون له تأثير هائل على التحقيق، و العثور على الصندوقين الأسودين، اللذين يسجلان معلومات الرحلة و محادثات قمرة القيادة.

وعزز اكتشاف أجزاء من حطام الطائرة، مربع الآمال في احتمال العثور على الصندوقين الأسودين، و هما مهمان في تحديد سبب الحادث.

من جهة آخرى أكدت السلطات الفرنسية العثور على جثث عدد من ضحايا الكارثة الجوية بين حطام الطائرة.

هذه الشابة الفرنسية فقدت خطيبها أثناء الحادث تقول إن الأمر سيكون مؤلما بالنسبة لعائلات الضحايا عندما يتم استخراج الجثث التي تم العثور عليها خاصة و أن المأساة مر عليها قرابة السنتين.

وكان مكتب التحقيقات و التحاليل الفرنسي، أطلق في الخامس و العشرين من الشهر المنصرم المرحلة الرابعة من عمليات البحث في البحر للعثور على حطام الطائرة الفرنسية التي فقدت في مياه المحيط الأطلسي في الأول من حزيران/ يونيو العام 2009 ما أدى إلى مقتل جميع من كانوا على متنها، و عددهم مئاتان و تسعة و عشرون راكبا.