عاجل

تقرأ الآن:

إرتفاع قياسي لنسبة البطالة بإسبانيا في مارس 2011


مال وأعمال

إرتفاع قياسي لنسبة البطالة بإسبانيا في مارس 2011

إرتفعت نسبة البطالة في إسبانيا ارتفاعا قياسيا خلال مارس آذار المنصرم وذلك بثمانية أعشار نقطة مئوية إلى عشرين نقطة ونصف نقطة مئوية، حسب البيان الصادر عن وزارة العمل الذي أكد أن عدد العاطلين عن العمل ازداد بأربعة وثلاثين ألفا مقارنة بالشهر الذي قبله.

قالت إحدى السيدات العاطلات عن العمل: “أنا مسجلة هنا كعاطلة عن العمل، لكنني لا أجني أي فائدة، لا شيء على الإطلاق”.

الوزارة أضافت أن عدد العاطلين الإجمالي بلغ أربعة ملايين وثلاثمئة وثلاثين ألف شخص ما يمثل أكبر عدد يسجل في تاريخ الإحصاءات.

قالت وزيرة العمل الإسبانية ماري لوث رودريغيث: “هناك الكثير من الناس، حوالي ثلث المسجلين، لم يخسروا وظائفهم. هذه هي الحقيقة. هناك أكثر من عشرة آلاف شخص من الذين قرروا تسجيل أنفسهم لأول مرة في مارس ألفين وأحد عشر”.

البطالة هي الشغل الشاغل للإسبان، وارتفاعها المتواصل أضعف كثيرا شعبية رئيس الوزراء الاشتراكي خوسيه لويس رودريغيث ثاباتيرو، الذي أعلن يوم السبت الماضي أنه لن يترشح لولاية ثالثة في الانتخابات المقررة مارس آذار المقبل.