عاجل

أحد سكان ابيدجان لليورونيوز :"الوضع سيء في المدينة ولا نستطيع مغادرة منازلنا "ا

تقرأ الآن:

أحد سكان ابيدجان لليورونيوز :"الوضع سيء في المدينة ولا نستطيع مغادرة منازلنا "ا

حجم النص Aa Aa

تشهد مدينة ابيدجان منذ ايام توتر كبير بعد أن هاجمت قوات الرئيس المعترف به دوليا الحسن وتارا معاقل الرئيس المنتهيه ولايته لوران غباغبوا

للوقوف على ما يجري في ابيدجان يورونيوز اجرت اتصالا هاتفيا مع شاهد عيان مقيم في احد الاحياء شمالي المدينة فقال :“في الليل كان هناك اطلاق نار كثيف ولا اعرف تماما ما اذا كان اطلاق النار من الطرفين ولكن هناك العديد من الابنية تضررت بشكل كبير .

في الساعة الثالثة بعد منتصف الليل بدأ احد أسلاك الهاتف جانب منزلنا بالاحتراق وشعرنا بالخوف من اشتعال الحرائق في المبنى الذي نقيم فيه .

حوالي الساعة السابعة صباحا جاء عدد من الرجال المسلحين الى المبنى الذي اعيش فيه وطرقوا الباب وأكدوا لنا انهم من قوات الحسن وتارا جاؤوا للبحث عن اسلحة مخبأة او عناصر من قوات غباغبوا .

عاملونا بلطف ولم نتعرض لاي اذى ,قاموا بتفتيش جميع المنازل في المبنى. الوضع سيئ هنا ,لقد مضى اسبوع كامل ونحن في المنزل لم يعد لدينا مياه للشرب نحن نحاول ان نتعاون مع الجيران للحصول على الماء,ونحاول الاتصال منذ اربعة ايام مع القوات الفرنسية لتساعدنا ولكن لم نتمكن من ذلك حتى الان” .