عاجل

أجواء من الفرح عمت شوارع عاصمة هايتي بوروبرانس بعيد إعلان فوز المغني الشعبي ميشال مارتيلي بانتخابات الرئاسة، بنسبة تجاوزت سبعة وستين في المائة، ليخلف بذلك الرئيس المنتهية ولايته رينيه بريفال، لولاية مدتها خمس سنوات.

وكانت الدورة الثانية من تلك الانتخابات أجريت في العشرين من الشهر الماضي.

وستعلن النتائج الرسمية النهائية للانتخابات منتصف الشهر الحالي بعد انتهاء مهلة تقديم الطعون.

وتقدم مارتيلي في الانتخابات أمام منافسته ميرلاند مانيغات سيدة هايتي السابقة، التي تحصلت على نسبة قاربت اثنين وثلاثين في المائة من مجموع أصوات الناخبين. وقد شهدت مراكز الاقتراع اقبالا كبيرا من الناخبين.

وأمام الرئيس الجديد مهمة جسيمة تتمثل في اعادة بناء العاصمة بوروبرانس التي ضربها زلزال، خلف أكثر من ثلاثمائة ألف قتيل، ومئات آلاف المشردين ما يزالون يعيشون في ملاجئ مؤقتة.