عاجل

تقرأ الآن:

غباغبو.. يناور على مصيره حتى الدقائق الأخيرة


ساحل العاج

غباغبو.. يناور على مصيره حتى الدقائق الأخيرة

قاب قوسين او ادنى يوشك رولان غباغبو رئيس ساحل العاج المنتهية ولايته على الرحيل، ولم يتبقى سوى ترتيبات خروجه وعائلته تحت حماية الأمم المتحدة،

وزير الخارجية الفرنسية الان جوبيه قال ان فرنسا والامم المتحدة طالبتا غباغبو بتوقيع وثيقة يتخلى فيها عن الحكم ويعترف بالحسن وتارا رئيسا لكنه رفض الاعتراف بخصمه كما قال انه يجب ان يجري محادثات مع وتارا لاعادة البلاد الى السلام.

كان نظام غباغبو يعيش ساعاته الاخيرة الثلاثاء بعد ان تعرض مقر اقامته لهجوم من قبل قوات خصمه وتارا، قائد الجيش المحسوب على غباغبو قال انه طلب من قوة الامم المتحدة العاملة في ابيدجان وقفا لاطلاق النار بعد ان اعلنت قواته استسلامها.

وكانت معارك ضارية استخدمت فيها الاسلحة الثقيلة امتدت لخمسة ايام للسيطرة على ابيدجان المدينة الاكبر في ساحل العاج وعصبها الاقتصادي، المعارك اوقعت عشرات الجرحى، حسم معركة ابيدجان ينهي الازمة السياسية الممتدة منذ الانتخابات الرئاسية في الثامن والعشرين من تشرين ثاني نوفمبر الماضي وفاز فيها وتارا، الا ان غباغبو رفض نتيجتها، قرار لاقى استنكارا محليا وافريقيا ودوليا،

ودفع لتدخل افريقي للوساطة لحل الازمة سلميا لكن غباغبو رفض التنحي طوعا، ما اوصل الامور الى المواجهة المسلحة مع خصمة وتارا وتدخل عسكري من الجيش الفرنسي وقوات الامم المتحدة من اجل حماية المدنيين وتنفيذ قرار مجلس الامن الدولي رقم الف وتسعمئة وخمسة وسبعين.